0

الأخبار

غرف دبي تتعاون مع “في إف إس” لتسريع توسع الشركات المحلية عالمياً

غرف دبي تتعاون مع “في إف إس” لتسريع توسع الشركات المحلية عالمياً
تم النشر في  9 يوليو 2024

  • لوتاه: يساهم التعاون مع “في إف إس جلوبال” بتعزيز القدرات التنافسية للقطاع الخاص في دبي عبر تسهيل عملية الدخول إلى الأسواق الدولية
  • زوبين كاركاريا: تعزز هذه المبادرة في ترسيخ التزامنا بدعم تنمية إمارة دبي كمركز أعمال عالمي رائد

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أبرمت غرف دبي مذكرة تفاهم مع شركة “في إف إس جلوبال” العالمية المتخصصة في مجال تعهيد وتكنولوجيا إصدار التأشيرات للقطاع الحكومي والبعثات الدبلوماسية، بهدف تقديم خدمات استراتيجية لدعم عمليات توسع القطاع الخاص بدبي في الأسواق الدولية عبر فروع وموارد الشركة حول العالم.

وبموجب المذكرة، ستساهم الخدمات التي ستقدمها “في إف إس جلوبال” في تسهيل الإجراءات المرتبطة بدخول الشركات العاملة في دبي إلى الأسواق الخارجية مما يعزز من قدرة هذه الشركات على الاستفادة من الفرص التجارية الواعدة حول العالم، بما يشمل عمليات تقييم الشركاء المحتملين والتحقق من موثوقيتهم مما يسهل إبرام الشراكات في الأسواق الخارجية بالنسبة لمجتمع الأعمال المحلي من خلال التأكد من مصداقية أي شريك محتمل خارج الدولة.

وتندرج هذه المذكرة ضمن إطار “برنامج الشراكات العالمية”، وهو مبادرة جديدة أطلقتها غرفة دبي العالمية، إحدى الغرف الثلاث المنضوية تحت مظلة غرف دبي، بهدف تسريع جهود استقطاب الاستثمارات الأجنبية وتوسيع أعمال الشركات المحلية في الأسواق الخارجية الواعدة، وذلك من خلال التعاون مع مزودي خدمات عالميين عبر 8 فئات تجارية، مما يتماشى مع أهداف مبادرة “دبي جلوبال” لمساعدة شركات دبي في استكشاف فرص تجارية جديدة واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة عبر 30 سوقاً ذات أولوية.

وقال سعادة محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي: “نلتزم بدعم نمو الاقتصاد الوطني من خلال استقطاب الشركات والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم إلى دبي ودعم توسع مجتمع الأعمال المحلي عالمياً. ويساهم التعاون مع “في إف إس جلوبال” بتعزيز القدرات التنافسية للقطاع الخاص في دبي عبر تسهيل عملية الدخول إلى الأسواق الدولية، وسنواصل تعزيز جهودنا لترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي رائد للفرص والنمو”.

وقال زوبين كاركاريا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة في إف إس جلوبال: “يسعدنا التعاون مع غرف دبي في تقديم خدماتنا التجارية والاستثمارية العالمية “TradeBridge Global” للشركات التي تتخذ من دبي مقراً لها. تعزز هذه المبادرة في ترسيخ التزامنا بدعم تنمية إمارة دبي كمركز أعمال عالمي رائد. بدأت علاقتنا مع الإمارات العربية المتحدة في عام 2002 مع إطلاق خدمة التأشيرات إالى دبي مع طيران الإمارات، ثم نقلنا مقرنا الرئيسي العالمي إلى دبي في عام 2013. وفي العام الماضي، قمنا بتعيين أول رئيس للتمكين والإندماج في الإمارات العربية المتحدة للمساهمة في تعزيز رؤية الحكومة في جذب المواهب المحلية وتطويرها والاحتفاظ بها. تمثل هذه الشراكة الجديدة مع غرف دبي خطوة أخرى نحو دعمنا والتزامنا تجاه دبي والإمارات العربية المتحدة”.

وسيقدم البرنامج خدمات مصممة لتسريع العمليات، وتبسيط الإجراءات، وخفض التكاليف، وتقليل المخاطر. وتساهم مذكرة التفاهم مع “في إف إس جلوبال” في دعم البرنامج عبر المكاتب الخارجية التابعة لغرفة دبي العالمية البالغ عددها 31 مكتباً حول العالم، وتلعب الشبكة المتنامية للمكاتب دوراً حيوياً بتحقيق مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية (D33) في مضاعفة حجم اقتصاد الإمارة خلال العقد القادم، وترسيخ مكانة دبي بين أفضل ثلاث مدن عالمية.